منتدى اسلامي خاص بمذهب اهل البيت عليهم السلام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد محمد حسن حمود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة البتول
عضو مجلس ادارة
avatar

عدد الرسائل : 1339
العمر : 28
ألبلد : لبنان
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

مُساهمةموضوع: الشهيد محمد حسن حمود   الأربعاء أبريل 16, 2008 3:33 pm


الهوية الشخصية

الاسم الثلاثي : محمد حسن حمود
مواليد : الرياض 1985
العمر : واحد و عشرون عاما
تأريخ الاستشهاد : 12 آب 2006


ولد الشهيد محمد حسن حمود في مدينة الرياض (المملكة العربية السعودية) في تأريخ 8_8_1985 حيث تربى و نشأ في ظل عائلة كادحة هاجرت الى بلاد الغربة لتحصيل لقمة العيش الكريمة في أوضاع اقتصادية صعبة ؛ كان فيها الولدان يسعيان لتامين الحياة السعيدة لاولادهما . دخل الشهيد الى المدرسة و تعلم في مناهج التعليم السعودي حتى الصف الخامس ابتدائي وكان متفوقا في الدراسة منذ الصغر ففي كل سنة دراسية يتقدم على رفاقه و ينال المرتبة الاولى بينهم اضافة الى ذلك كان يتميز بقدرة على الخطابة منذ الصغر ، هذا ما جعل الاساتذة يبادرون كلما راوا والد الشهيد الى تهنئته على مستوى الشهيد العلمي وذكائه وسموأخلاقه .

في سنة 1996 في شهر نيسان عادت العائلة أدراجها الى لبنان حيث استقبلها العدوالصهيوني كما يحدثنا والد الشهيد بعناقيد الغضب فبدأت تتشكل لدى الشهيد فكرة واضحة عن هذا العدو و حقده الئيم و الدفين على بله الام لبنان وكان الشهيد يشاهد تحركات المقاومين و شجاعتهم من شاشات التلفزة و خاصة المنار التي كانت تنقل الصور الحية عن العمليات البطولية لهؤلاء المجاهدين فأختار الشهيدطريقه نحو الجهاد و الشهادة و بدأ يتدرج في مراحل الحب و العشق لله و رسوله وأهل بيته عليهم السلام من خلال أرتياد المسجد و تحصيل الثقافة التي تربطه أكثر فأكثر بهذا الخط و أستمر في دراسته من مرحلة الى آخرى .

بدا الشهيد نشاطه في التعبئة التربوية لحزب الله وشارك بفعالية مع أخوانه دون أن يؤثر ذلك على دراسته الاكاديمية وكان كل همه الوقوف مع والده بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي مرت بها العائلة فاختار دراسة الصيدلة كي يعمل على مساعدة والده على أن يتابع دراسة الطب اذا تحسنت الاحوال المادية لا سيما أنه قدوعد والده أن يتخصص في طب العيون من اجل معالجة نظره و لكن شاء الله تعالى أن يختاره شهيدا كما أراد و كما كان دعاؤه دائما و طلبه أثناء عدوان تموز وقبلها وهذا ما نقله عنه أصدقاءه في الجامعة اللبنانية .

هكذا عاش الشهيد محمد حسن جمود حياته القصيرة جهادا في العلم و شهادة في الجهاد فنال بهما أفضل وسام يحمله المسلم المؤمن على صدره يوم الساعة بين يدي الله تعالى الشهادة في سبيله .

رزقنا الله هذة الشهادة بين يديه و جعلنا الله مع الشهداء
هذة الكلمات(يتصرف) هي هدية متواضعة من موقع كونين بلدة الشهيد الى أهله في الذكرى السنوية لرحيله
وصية الشهيد محمد حسن حمود
باسم رب الشهداء

ورد في الحديث الشريف ( من مات دون وصية مات ميتة جاهلية )




و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا محمد و آله الطيبين الطاهرين وبعد.......

ان الله سبحانه قد أعطانا من نعمه اكثر مما نستحق , فجعلها نعما كثيرة لا تنقطع , وقد سلمنا جل اسمه ارواحا و جعل أجسادنا سكنا لها ، ان حفظناها نلنا ثوابه ورضاه

وان لم نفعل كنا خائنين لانعمه ، ان هذة الدنيا هي دار بلاء فانية و الآخرة دار حساب باقية ، و لقد أصطفى الله عباده الآخيار وجعلهم أنبياء و أئمة وعباده الصالحين فاختارهم شهداء .

و اني و الله تبت الى ربي توبة نصوحة لا رجعة عنها انشاء الله .

و أنا ماض على النهج المحمدي الاصيل كما أعتقد نهج الامام الخميني (قده) والقائد الخامنئي (حفظه الله ) النهج الذي نهيئ به أنفسنا لنكون من جنود صاحب العصر و الزمان أرواحنا لتراب مقدمه الفداء

وكما قلت سابقا ان ارواحنا أمانة بين أيدينا و لا بد من اعادة الامانة الى ربها بابهى صورها و اجمل حللها ، مكللة بالشهادة و مغسلة بالدماء و ملتحقة بقافلة الشهداء يزفها الانبياء و تنعاها ملائكة السماء ، ان الشهادة هي حلم العاشقين و نجاة المذنبين التائبين و صلاح المخطئين .....

أنا انشاء الله اهب للقاء الحبيب و زيارة أبي عبد الله الحسين (ع) ذاك الامام الذي يقتدي بنوره كل ذي عقل و فكر ترعرع و نشأ على النهج المحمدي الاصيل .

و اني أقول لكم انه اذا قبضت روحي فقد سلمتكم راية الاسلام و راية حزب الله و جيش الامام المهدي (عج) فسيروا على هذا الدرب حتى يأذن الله لكم .....

والدي العزيز.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا ولدك الذي فارقته الحياة و هي ممتلئة منه غيظا اذ لم أحقق مناها بالعيش في زخرفها و زينتها و ملذاتها و أموت على ذلك ، و ليكن لك في ابن بنت رسول الله أسوة حسنة فلقد قدم الامام الحسين(ع) نفسه و أولاده فداء للاسلام العزيز في سبيل الله .

أمي الحبيبة .

اني بعد التحية والسلام تارك فيك أملا أن تزرعي الحياة في قلوب اخوتي و أن تسعدي لاجلي فلا أعلم أما تحزن على ولد لها قد حقق حلمه في الدنيا .

أخوتي و أخواتي

كلي ثقة انشاء الله بكم و اني أعرف فيكم روح الشهداء ونور الاولياء ، سيروا على درب الشهادة و لا تقبلوا أن يتعدى الغزاة الصهاينة علينا وعلى أرضنا .....





كونوا مؤمنين حسينين كربلائيين ، ولا تكونوا كالذين وجلت قلوبهم خوف الموت فأساؤا الظن بالله .....

الى أصدقائي و احبائي و كل من عرفتهم بالحسنى و عرفوني كما عرفوني

اني ماض الى درب ليس فيه كذب ولا نفاق ليس فيه كره و لا بغضاء ، الى درب محفورة بأيادي الابطال ، ومروية بدماء الشهداء و كم أتمنى أن تلتقي دمائي ودماؤهم لتنبت وردا لا يوجد مثله في الوجود .

الى كل من سمع مني أو قرأ اسمي أو رأى وجهي أو رافقني في دربي

الى كل من كلمه لساني و قلبي و عقلي

الى كل من أوصيه بوصية

تمسكوا بها و اجعلوها دائما نصب أعينكم ، تفكروا فيها و اذكروني و سامحوني ان كنت أسأت لكم أو آذيتكم أوضايقتكم أوأزعجتكم بكلمة خرجت مني أو نظرة صدرت عني أو لمسة زلقت من يدي عن دون قصد أو ارادة .

الى أصدقائي الشباب الاعزاء

الى اخواني الزملاء الذين لم أعهد منهم الا الوفاء و الطهر في قلوبهم و أنفسهم

الى أخواتي الزينبيات اللواتي عرفتهن زينبيات فاطميات

أوصيكم بالصبر و السلوان و أن تترحموا على الشهداء و تقرأوا لهم الفاتحة كل صباح ومساء ، لا تقمن بأعمال تسيئ الى مقامكم و ستركم و دينكم الرفيع ، فلتبكوا الان و لتفرحوا غدا ، فمن هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي........



أخوكم في الله
محمد حسن جمود









_________________
حديث قدسي:
" لو يعلم المدبرون عني كيف انتظاري لهم و رفقي بهم و شوقي الى ترك معاصيهم لماتوا شوقا اليّ و تقطعت اوصالهم في محبتي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهيد محمد حسن حمود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل البيت(ع) :: :*¨`*: القسم السياسي :*¨`*: :: ** منتدى المقاومة و الشهداء**-
انتقل الى: