منتدى اسلامي خاص بمذهب اهل البيت عليهم السلام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التوقيت والتفاؤل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOTRQB_D313



عدد الرسائل : 79
العمر : 35
ألبلد : العراق
نقاط : 17
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: التوقيت والتفاؤل   الخميس مايو 29, 2008 6:35 am

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين.
وبعد:
الانسان تارة يعتقد بشيء فيه الخير له ولعموم الناس فلا بأس ان يتفائل به, بمعنى ان يرجوه ويطلبه من الله تعالى ويتوقع وينتظر قرب تحققه, ولا ريب انا نعتقد الخير بل كل الخير في ظهور الإمام صاحب العصر والزمان لينشر الحق والعدل واقامة دولته الكريمة المباركة, فلا بأس ان نتفائل بذلك ونرجوه من الله تعالى.
ولكن ايانا ان يكون ذلك الطلب منا بالتوقيت بمعنى ان نحتم ادعاء شيء على الله تعالى فإنّ ذلك ممنوع بنص كثير من الروايات منها (... كذب الوقاتون...) لان الظهور امر استأثر به الله تعالى وادعاء العلم به كذب وافتراء وتعدي لحدود الله.
وببيان آخر انه عندنا قيامة صغرى وهي ظهور الإمام وقيامة وسطى وهي دولة الرجعة وقيامة كبرى وهي المعهودة للاذهان, لذلك فإنّ ظهور الإمام عليه السلام نوع من الغيب قال تعالى: ((هُوَ الَّذي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى‏ وَ دينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) وهذه الساعة لها ثلاث مراحل صغرى ووسطى وكبرى.
وهذا لا يمنع التوقيت من المعصومين عليهم السلام سواء كان التوقيت بمعنى الحالة ام بمعنى التوقيت الزماني لانهم سلام الله عليهم خارجون تخصصاً عن هذا المنع اذ هذا المنع من التوقيت هو منع شرعي وعقلي اما الشرعي فبمقتضى الروايات واما العقلي فلان الظهور امر غيبي استأثره الله لنفسه, نعم ذكر لذلك علامات حتمية وغير حتمية لكن البداء يمنع ذكر زمان معين محدد له فالظهور امر تابع ومرتبط باللوح والقضاء والقدر... لذا لم نجد في الروايات المؤقتة أي تحديد زماني تقويمي ولا يمكن لاحد ادعاءه أي حتى الائمة عليهم السلام لم يوقتوا بالتوقيت الزماني بل بالتوقيت العلامي أي هناك علامات إذا تحققت بقيت ارادة الله فقط.
اما التوقيت من غير المعصوم فممنوع وغير مقبول بجميع انواعه واشكاله لان الظهور المبارك يبقى في علمه تعالى ومن اطلعه عليه وهم فقط الائمة المعصومون, وهذا نظير الكثير من الاسباب والمسببات التي بينها في منظومة دينه ولكنه تعالى احتفظ بتقسيم ذلك كالاعمار والارزاق و... فإنّها تتأثر وتتغير وفق معادلات دقيقة من الصدقة وصلة الرحم و... و... فإنّه تعالى يقول: ((يَمْحُوا اللَّهُ ما يَشاءُ وَ يُثْبِتُ وَ عِنْدَهُ ام الْكِتابِ)) اذ لم يبعث الله نبياً من الانبياء إلا واخذ عليه الايمان بالبداء لكن لا بمعنى الجهل في الساحة الربوبية وانما بمعنى انه لله ان يفعل ما يشاء قضاءاً مبرماً وينسخ الله ما يشاء ضمن حكمته تعالى وعلمه الغالب فلا يمكن ان تحتم شيئاً على الله تعالى ما دام البداء موجوداً.
وهذا لا يمنع من تحقيق مقتضيات الانتظار والترقب كما تقدم بل لا مانع من متابعة العلامات المبنية في الروايات فإنّ تحققت فنتوقع ونتامل الظهور بارادته تعالى لا بالتوقيت اذ لا بأس بان نتفائل بشيء بعد تحقيق اسبابه ومقدماته والا نحتم شيئاً عليه تعالى أو ادعاء العلم به, اما من يدعي العلم به فاما ان يدعي انه عنده علم الله واما ان يدعي الالوهية من حيث يشعر أو لا يشعر والعياذ بالله من الضلال والمضلين.
وفقنا الله واياكم لان نكون من انصاره عجل الله تعالى فرجه الشريف وممن يقوم بالواجب والمسؤولية تجاهه ويحمل على عاتقه مثل هذه العقيدة ببصيرة نافذة وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.
http://www.m-mahdi.com/forum/index.php
منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة البتول
عضو مجلس ادارة
avatar

عدد الرسائل : 1339
العمر : 28
ألبلد : لبنان
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: التوقيت والتفاؤل   السبت يونيو 14, 2008 10:15 am


السلام عليكم

صدقتم اخي الكريم

و كل الشكر لك ععلى مجهودك

و اسمح لي باضافة التالي

ترانا نشغل انفسنا متى الظهور ؟؟ و نريد ان نحسب العلامات و ماذا تحقق منها ؟؟

و لكننا لا نلتفت الى الموضوع الاهم من ان نحسب الذي علمه عند الله و مهما فعلنا لن نستطيع

الا و هو

هل اعمالنا ترضي امامنا حتى يظهر؟؟

هل نحن على الخط الذي سيوصلنا و سيسمح لنا بان نكون من انصار الحجة عند ظهوره؟؟


ام ان التسويف في اعمالنا و في كلامنا دوما موجود اي مثلا غدا نفعل كذا غدا نلتزم بكذا...

لذلك علينا ان لا نتعب انفسنا بالبحث عن وقت الطهور لان علمه عند الله فقط و سياتي ياذن الله

بل عيلنا ان نعمل لنكون من جنده و نستحق ان نكون كذلك

تحياتي البتولية

_________________
حديث قدسي:
" لو يعلم المدبرون عني كيف انتظاري لهم و رفقي بهم و شوقي الى ترك معاصيهم لماتوا شوقا اليّ و تقطعت اوصالهم في محبتي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوقيت والتفاؤل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل البيت(ع) :: :*¨`*: القسم الاسلامي :*¨`*: :: ** منتدى الامام المهدي**-
انتقل الى: