منتدى اسلامي خاص بمذهب اهل البيت عليهم السلام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في معنى الصلاة و التسليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهيرة



عدد الرسائل : 3
العمر : 30
ألبلد : البحرين
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: في معنى الصلاة و التسليم   الأحد ديسمبر 16, 2007 1:09 am

في معنى الصلاة و التسليم

قال كثير من أهل اللغة : الصلاة هي الدعاء و التبريك و التمجيد ، يقال صليتُ عليه أي دعوت له و زكيت ، قال [صلى الله عليه و آله وسلم] : ((إذا دُعي أحدُكم الى الطعام فليجب ، و إن كان صائما ً فليصلِّ )) أي فليدع لأهل الطعام.

و حقيقة الصلاة أو الدعاء ما كان مقارناً بالعمل ، فلا يصح للذي يطلب رفعَ شأن و منزلة النبي [صلى الله عليه و آله وسلم] و أعماله تخالف ما جاء به من عند الله (عزْ وجل) من أوامر و نواهي ، فالمصلي الحقيقي هو الذي يقتدي بالنبي [ صلى الله عليه و آله وسلم] و بأهل بيته المعصومين بقدَر ما يتمكْن.

قال اللْه تعالى : { فاتقوا اللْه ما استطعتُم و اسمعوا و أطيعوا ...}. *
و قال (عزّ و جل ) : { لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ لِمَن كان يرجُو اللْه و اليوم الآخِرَ و ذكر اللْه كثيراً ). **
فيجب أن يوافق اللسان جميعُ أعضاء البدن لينطبق عليه الحديث الشريف ((المُصلّي يُناجي ربّه )) ، و إذا كان العمل لا يُوافق اللسان فسوف يكون مَمقوتا ً عند الله سبحانه و تعالى.
قال عز و جل :{ يا أيها الذين آمنوا لِمَ تقولون ما لا تفعلون } . ***

و معنى الصلاة عليه من الله عز و جل هو الانعطاف عليه بالرحمة المطلقة ، و صلاة الملائكة إنعطاف عليه بالتزكية و الاستغفار ، و الصلاة من المؤمنين الدعاء له بالرحمة . ****
و قيل أن معنى صلاة الله على رسوله [ صلّى الله عليه و آله و سلم ] هو دوام تسديده بعصمة فائقة ، و إتمام لنوره ، و هي تكفيه لما فيها من مقامات الخير السامية و اللامتناهية، فلا يحتاج بعد هذا إلى صلاة الملائكة و الى صلواتنا ، فالملائكة تصلي لترفع من مقامها ، و نحن نصلي غفراناً لذنوبنا و استجابة لدعوتنا بشفاعة النبي المختار [ صلى الله عليه و آله و سلم ]. *****

عن الإمام امير المؤمنين علي بن أبي طالب [ عليه السلام ] من خطبة له قال : (( ... بالشهادتين تدخلون الجنة و بالصلاة تنالون الرحمة فأكثروا من الصلاة على نبيّكم و آله إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليه و سلموا تسليما ً )) ****** ( اللهم صلّ على محمد و آل محمد ).
و قال النبي الأكرم محمد [ صلى الله عليه و آله وسلم ] : (( إنّ أنجاكم يوم القيامة من أهوالها و مواطنها أكثركم عليّ في دار الدنيا صلاة ، انه قد كان في الله و ملائكته كفاية و لكن خصّ المؤمنين بذلك لُيثيبَهُم عليه )) .


و الواجب من الصلاة عليه هو في تشهد الصلاة ، و يليه على أشراف الواجب كلّما ذكر وسائر الصلاة عليه سنة مؤكدة.
و أما في معنى التسليم في قوله عزوجل : { ... و سلّموا تسليما } الآية المباركة لم تقل سلموا عليه و لا سلموا له ، كلاهما مُهمان و الثاني أهم ، السلام عليه واجب و التسليم لأوامره أوجب ، الآية الشريفة تشمل كلا المعنيين ، و لم تقتصر على معنى دون الآخر، فلو كان ذلك لقالت الآية (صلوا و سلّموا عليه تسليما ) أو لقالت (صلّوا و سلّموا له تسليما ) و لكنها أطلقت فشملت المعنيين. *******
و قال البعض ان معنى ( اللهم صل على محمد و آل محمد ) : أي عظّم شأن حبيبك في الدنيا بأعلاء كَلِمَتِه و إظهار دعوته و إعظام أمره و ذكره و ابقاء شريعته ، و في الآخرة ضاعف ثوابه و تقبل شفاعته.




ــــــــــــــــــــــ
* التغابن : 16.
** الأحزاب : 21
*** : الصفّ : 3
**** تفسير الفرقان ، سورة الأحزاب : 56.
***** تفسير الفرقان ، سورة الأحزاب : 56.
****** نور الثقلين 4 : 320 ج224.
******* تفسير الفرقان ، سورة الأحزاب: 56.

هذا الموضوع منقول من كتاب بركات و آثار الصلاة على النبي و آله الأطهار

أحاديث و قصص واقعية في آثار الصلوات في حياة الإنسان

للمؤلف علي الإبراهيمي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امين الربيعي
ألأدارة
ألأدارة
avatar

عدد الرسائل : 439
العمر : 37
ألبلد : العراق
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 20/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: في معنى الصلاة و التسليم   الأحد ديسمبر 16, 2007 1:48 am

احسنت اخي الكريم الزهيرة

جعله الله في ميزان حسناتك

تقبل مروري / اسد ربيعة

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahil-albait.ahlamontada.com
* دموع الليل *
ألمراقب ألعام
ألمراقب ألعام
avatar

عدد الرسائل : 2301
العمر : 26
ألبلد : السعوديه - القطيف
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: في معنى الصلاة و التسليم   الأحد ديسمبر 16, 2007 3:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
مشكور أخي الكريم (( الزهيرة ))
جعله الله تعالى في ميزان أعمالك
تقبل مروري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة البتول
عضو مجلس ادارة
avatar

عدد الرسائل : 1339
العمر : 27
ألبلد : لبنان
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: في معنى الصلاة و التسليم   الإثنين ديسمبر 17, 2007 2:50 pm

اللهم صل على محمد و ال محمد


بارك الله فيكي اختي الكريمة زهيرة

موضوع في غاية التميز

بانتظار كل جديد منك

تقبلي مروري

_________________
حديث قدسي:
" لو يعلم المدبرون عني كيف انتظاري لهم و رفقي بهم و شوقي الى ترك معاصيهم لماتوا شوقا اليّ و تقطعت اوصالهم في محبتي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في معنى الصلاة و التسليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل البيت(ع) :: :*¨`*: القسم الاسلامي :*¨`*: :: ** منتدى اهل البيت **-
انتقل الى: